الشريط الأخباري

تنديد مقدسي باقتحام الاقصى بحجة البحث عن معتكفين

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 11/04/2017 20:26




ندد المقدسيون باقتحام السلطات الاسرائيلية في ساعة متأخرة من مساء الاثنين المسجد الأقصى المبارك وتحطيم اقفال العيادة وغرفة الصيانة، بحجة البحث عن معتكفين بداخله.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس إن قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى، وأجرت عملية بحث وتمشيط واسعة في اروقته و مرافقه ومنطقة الحرش الشرقية للمسجد، وذلك بحثًا عن معتكفين.

واضاف أن القوات الاسرائيلية فتشت عيادة الأقصى ومخازن لجنة الإعمار، وكسرت اقفال عيادات المسجد، لافتًا إلى أن الشرطة تحظر على الفلسطينيين الرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى.

وطالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع " ابو علاء " ، دول العالم والمنظمات الأممية والحقوقية، بضرورة توفير الحماية للمسجد الأقصى المبارك من غطرسة الاحتلال الإسرائيلي، والزام اسرائيل باحترام القانون الدولي الذي كفل حق العبادة والاعتقاد.

وناشد قريع في بيان صحفي، الأمتين العربية والاسلامية ، التدخل لحماية اولى القبلتين من الدمار والخراب والتدنيس اليومي الذي يجري بإمعان من قبل المستوطنين.

واكد على خطورة ما قامت به قوات الاحتلال من خراب ودمار بمرافق المسجد الأقصى المبارك ، بحجة البحث عن معتكفين، مستهجنا حملة التفتيش التي نفذتها الشرطة الاسرائيلية في مُصليات المسجد الاقصى ومرافقه وعياداته، عقب القيام بتحطيم أقفال العديد من الأبواب وخلع بعضها، وتدنيس المُصليات بأحذيتهم، واعتقال أحد المُصلين.

وحذر قريع من خطورة الدعوات المتواصلة من "منظمات الهيكل" المزعوم لأنصارها بتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى المبارك والمشاركة في فعاليات عيد الفصح العبري، من خلال تنفيذ شعائر تلمودية وتقديم القرابين في باحاته الطاهرة.

ولفت الى توتر الاوضاع في مدينة القدس، خاصة في المسجد الاقصى المبارك ومحيطه، وانتشار قوات الاحتلال في البلدة القديمة، وفرض قيود مشددة على دخول المصلين، واحتجاز بطاقات الشبان والنساء على البوابات الرئيسة الخارجية للمسجد، وتسيير الدوريات العسكرية والشرطية الراجلة والمحمولة والخيالة، ونصب المتاريس في الشوارع والطرقات وعلى أبواب القدس القديمة والأقصى المبارك.

وكان 30 متطرفا قد اقتحموا باحات الاقصى اليوم مع بدء الاحتفالات بعيد الفصح اليهودي. 

أضف تعليق

التعليقات