الشريط الأخباري

ابن ترامب يكشف دور اخته إيفانكا في العدوان على سورية

موقع بُـكرا
نشر بـ 12/04/2017 11:19 , التعديل الأخير 12/04/2017 11:19

كشف نجل الرئيس الأميركي إريك ترامب لصحيفة "ديلي تيلغراف" أنّ قرار والده بشن هجوم صاروخي على سورية جاء متأثراً بردّة فعل شقيقته إيفانكا.

وأضاف إريك ترامب أن والده لم يخيفه حديث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الحرب مضيفاً أن لا يوجد شخص أصعب من والده في العالم.

كلام إيريك ترامب يأتي بعد أن كشفت صحيفة صنداي تايمز الأحد عن وثيقة وصلت لتيريزا ماي وبوريس جونسون بأن إيفانكا أقنعت والدها بالعدوان على سورية.

من جهتها نشرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية تقريراً أوضحت فيه دور إيفانكا ترامب في إقناع والدها بضرورة توجيه ضربة عسكرية إلى سورية، بحسب رسائل دبلوماسية سرية.

وأضاف التقرير أن إيفانكا لها تأثير كبير داخل كواليس المكتب البيضاوي وعلى اتخاذ ترامب قراراته حتى لو كانت مصيرية.

وقال سفير بريطانيا لدى واشنطن، سير كيم دارو، في مراسلة دبلوماسية سرية اطّلعت عليها صحيفة "ذي إندبندنت" إن ترامب كان متأثراً جداً بالصور التي تمّ بثها عبر قنوات التليفزيون حول الهجوم الكيماوي المزعوم الذي تعرّضت له إدلب، وكذلك الأمر مع ابنته إيفانكا.

ووفقا للوثائق، أبلغت إيفانكا الإدارة الأمريكية عن حزنها وغضبها من الصور، التي خرجت من سورية، ووصفت الهجوم الكيميائي حينها بـ"البشع".

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن إيفانكا نصحت والدها بضرورة توجيه ضربة عسكرية في سورية.

وكانت إيفانكا قد علقت على الضربة الأمريكية عبر تويتر قائلة "الأوقات التي نعيش فيها تدعونا لاتخاذ قرارات صعبة. فخورة بوالدي لرفضه قبول هذه الجرائم البشعة ضد الإنسانية".

أضف تعليق

التعليقات