الشريط الأخباري

"الفلسطينيون الدروز اصالة، انتماء وتحدّي" .. ندوة هامة في الجامعة الأمريكية بجنين

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 10/04/2017 17:59

استضافت الجامعة العربية الامريكية في جنين، أمس الاحد، النائب السابق في الكنيست، سعيد نفّاع وذلك ضمن مؤتمر الطائفة الدرزية وتاريخها ونضالها .

واستقطبت المحاضرة، طلّاب وطالبات قسم اللغة العربية والاعلام في الجامعة.

في البداية، رحبّ نائب رئيس الجامعة العربية الامريكية، د.نظام ذياب بسعيد نفّاع والوفد المرافق له باسم الطلبة والهيئة الإدارية وكلّ العاملين بالجامعة، بالإضافة الى ترحيبه برئيس تحرير صحيفة الحياة واحد المسؤولين في اللجنة الوطنية للتواصل.


وتحدّث د.ذياب في كلمته انّ:" الحقيقة هي ان الجامعة تدعى بجامعة الملّ وها نحن نرى بانها جامعة الكل من خلال ضمّها واحتوائها لطلّاب من كافة الشرائح فهي بنيت بأموال الشتات وأقيمت على اراضي عام 1967".


ثمّ تم التعريف بسعيد نفّاع وبمسيرته النضاليّة ضد الاحتلال وعن معركته الاخيرة التي قارع بها السجَّان.

هذا وعقد اللقاء تحت عنوان " الفلسطينيون الدروز اصالة، انتماء وتحدّي".

موقف قوّة 
وقال سعيد نفّاع في محاضرته امام الطلّاب: "اللقاء مهم على ضوء ما يحدث تجاه شعبنا من انتهاكات واعتداءات ، احد الامور الاساسية التي علينا العمل بها هي التفتيش عن كل الصراعات (الموجودة بين شرائح الشعب الفلسطيني المختلف) إشعالها حيث لا توجد وحيث وجدت زيادة النار فيها وامور اخرى يضيق المجال من التطرق لها، هذا هو التحدي الأساس الذي يقف امام شعبنا الفلسطيني، وهذا يجب ان يكون بالنسبة لنا بوصلة، في كل تصرف ممكن ان نتصرفه اليوم او مستقبلا، ما هي الاستراتيجية التي يضعها عدونا للتعامل معنا".


واشار في كلمته الى ان:" نحن كشعب فلسطيني نملك موقف قوّة أساس وما تبقى لنا التي لا تستطيع مصادرته السلطة الصهيونية الا اذا قررنا نحن مصادرته وهو وحدتنا، عدد الدروز في الداخل كان في عام 1948 ، 13,172 نسمة او ما يساوي 1.5% مما تبقى من شعبنا في الداخل".


وتابع:" شعبنا الفلسطيني خلال الانتداب البريطاني بدأ يكشف عن وجود مخطط ، انه لا دولة عربية ولا مستقلة ان هناك مخطط اخر حتى وعد بلفور الذي جاء وفِي النهاية وضحت الصورة، وان الحديث يدور عن استيلاء لأراضينا".

وتحدّث أيضا عن ان هناك تزايد في رفض الخدمة العسكرية عند الدروز كما وشدّد على أهمية دور العرب الدروز بالحركة الوطنية الفلسطينية.

وبعدها وجّه الطلّاب والطالبات العديد من الاسئلة للكاتب حول الدروز ومحطاتهم المختلفة.


وكانت هناك مداخلة للشيخ عوني خنيفس قال فيها:" نحن فرقة توحيدية على المذهب الاسلامي من الفرق الاسلامية المختلفة ونحن بحاجة الى نكون موحدين وأدعو الى الوحدة لأن فيها انتصار لحقنا .

أضف تعليق

التعليقات