الشريط الأخباري

مجلس الاساقفة يستنكر الارهاب في المنطقة ويتصامن مع ضحاياه

وكالات
نشر بـ 10/04/2017 08:23

ارسل مجلس الاساقفة في الأرض المقدسة التعازي اليوم إلى مكتب قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية (رئيس الكنيسة القبطية)، بسقوط العشرات بين قتيل وجريح جراء التفجيرات الارهابية التي تعرضت لها اليوم كنيستان قبطيتان في طنطا والاسكندرية بمصر.

لقد جاء هذان الاعتداءان اثناء الاحتفال بأحد الشعانين الذي يشكل بداية "الاسبوع المقدس" الذي يستذكر فيه المسيحيون آلام، موت وقيامة السيد المسيح. وبالتالي، بالوقت الذي نعزي به بضحايا الاعتداءان المذكوران ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ونعبر عن تضامننا مع حميع ضحايا الارهاب بالعالم عامة وفي الشرق الأوسط خاصة، إلا اننا باقون على رجاء القيامة، ومتأكدون بأن العلي القدير لن يسمح للشر أن يغلب الخير.

من جهة أخرى يثني المجلس على المبادرات المختلفة التي اعلنتها وتنوي اعلانها بعض الكنائس في أرضنا المقدسة من أجل التضامن مع ضحايا الارهاب، لاسيما في هذا الاسبوع الذي يذكرنا بأنه بالرغم من الآلام والمعاناة إلا أن القيامة آتية لا محالة.

إننا اذ نرفع الصلاة إلى العلي القدير من أجل جميع ضحايا الارهاب، فإننا نصلي أيضا من أجل الارهابيين كي يتوبوا إلى الله وكي يكفوا عن القيام بأعمال البعيدة كل البعد عما يرضيه عز وجل.

أضف تعليق

التعليقات