الشريط الأخباري

عشرات الشهداء والجرحى في تفجيرين إرهابيين بكنيستين في مصر .. داعش يتبنى!

موقع بُـكرا
نشر بـ 09/04/2017 12:30 , التعديل الأخير 09/04/2017 12:30


تبنى تنظيم "داعش" الارهابي تفجيري الكنيستين في طنطا والاسكندرية في مصر في عيد الشعانين اليوم!

وكانت وزارة الصحة المصريةقد أعلنت عن "استشهاد 11 شخصاً وإصابة 35 آخرين بتفجير الكنيسة المرقسية في الإسكندرية".

يذكر أن انفجارا استهدف كنيسة مار جرجس أدى الى سقوط 30 شهيدًا وحوالي 70 جريحا على الأقل، كما استهدف انفجارا آخرا مركزا لتدريب الشرطة في طنطا شمال العاصمة المصرية القاهرة، مما أدى الى مقتل عنصر في الشرطة.

وأفادت صحيفة "الأهرام" المصرية أن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا وراء تفجير كنيسة مار جرجس في طنطا". من جهته، كان "التلفزيون المصري" كشف أن انفجار طنطا ناجم عن عبوة شديدة الانفجار وضعت في الصف الأول داخل كنيسة مار جرجس.

هذا وعززت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية من إجراءاتها الأمنية بمحيط الكنائس ودور العبادة، تزامنا مع احتفالات الأقباط بصلوات "أسبوع الآلام"، بعد حادث استهداف الكنيسة.

وفي الاسكندرية أعلنت وزارة الداخلية أن الإرهابي كان يرتدي حزاماً ناسفاً، وفجر نفسه في القوة الأمنية التي تصدت له عقب فشله في دخول الكنيسة.

قال سكرتير البابا تواضروس إن انتحارياً فجّر نفسه أمام الكنيسة التى كان يصلي فيها البابا قداس أحد الشعانين، مشيراً إلى أنه "بصحة جيدة"، كما أعلن التلفزيون المصري أن الانفجار نفذه انتحاري.وأفادت وزارة الداخلية المصرية باستشهاد رئيس مباحث قسم العطارين بانفجار كنيسة الاسكندرية.

كذلك أعلنت وسائل اعلام مصرية عن استشهاد 3 أشخاص بينهم ضابط شرطة خلال تصديه للانتحاري.
وكان البابا فرنسيس أدان في وقت سابق اليوم الهجوم الأول على كنيسة مار جرجس في طنطا.

وقال البابا في ختام عظته بمناسبة أحد السعف أمام عشرات الألوف في ساحة القديس بطرس "أصلي من أجل القتلى والضحايا، وأدعو الرب أن يهدي قلوب من بثوا الرعب والعنف والقتل وكذلك قلوب من ينتجون ويهربون الأسلحة".

أضف تعليق

التعليقات