الشريط الأخباري

ع اقتراب "البيسح" رفع حالة التأهب في القدس خشية تنفيذ هجمات

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 03/04/2017 21:00 , التعديل الأخير 03/04/2017 21:00

رفعت السلطات الإسرائيلية من حالة التأهب مع اقتراب حلول عيد الفصح "البيسح" اليهودي، خشية تنفيذ عمليات فلسطينية .

وحسب مصادر اسرائيلية، فإن التركيز الأكبر في الاستعدادات ينصب على مدينة القدس، على ضوء وقوع عمليتي طعن بالبلدة القديمة خلال الأيام القليلة الماضية.

ونقل عن قائد منطقة البلدة القديمة بالقدس "دورون ترجمان" قوله، بأن الأعياد تشكل فرصة حافزة لتنفيذ العمليات حيث عززت الشرطة قواتها بالقدس بناءً على معلومات استخباراتية أو الأحداث التي وقعت مؤخراً.

وفي القدس القديمة، انتشرت قوات الشرطة وحرس الحدود بكثافة في أزقتها وشوارعها وأسواقها، وفي منطقة باب العامود وباب الساهرة، وأخضعت الشبان المارة لعمليات تفتيش استفزازية وعلى ابواب المسجد الاقصى المبارك نصبت الحواجز الحديدية وخضع المصلين للتفتيش والتدقيق.

في سياق متصل، ذكر متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، أنه تم اعتقال فلسطينيين في إطار التحقيقات التي تجري بشأن عملية الطعن التي وقعت في القدس مساء أمس الأول، وأدت لاستشهاد فتى فلسطيني وإصابة 3 إسرائيليين.

وحسب المتحدث، فإن المعتقلين هما من رجال الدين في المسجد الأقصى - حسب وصفه ، وأنه تم اعتقالهما لاستجوابهما في إطار التحقيقات الخاصة بالعملية.

وفرضت محكمة الصلح الإسرائيلية بالقدس حظر نشر أي تفاصيل تتعلق بالعملية لحين انتهاء التحقيقات.
في حين، ذكر موقع "واللا" الاخباري العبري، ان قيادة شرطة لواء القدس ستعقد الاسبوع القادم جلسة تقييم للاوضاع ومن المتوقع اتخاذ يورام هليفي قائد شرطة القدس قراراً بمضاعفة نشر القوات ايضاً في القدس الغربية، وفقاً للمعلومات الاستخبارية التي تصل للشرطة.

أضف تعليق

التعليقات