الشريط الأخباري

استمرار اهمال السلطات يمهّد الطريق امام الجريمة القادمة

موقع بكرا
نشر بـ 03/04/2017 17:37

في تعقيبها على مقتل الشابة لينا احمد (35 عامًا) صباح اليوم -الاثنين- أكدت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندريّة (الجبهة – القائمة المشتركة) أنّ استمرار استهداف وقتل النساء لهو وصمة عار على جبين السلطات التي تشرعن بتقاعسها استمرار قتل النساء وتمهّد الطريق امام القتل القادم.

*الخميس جلسة طارئة في الكنيست بمبادرة النائبة توما-سليمان*
وأضافت النائبة توما-سليمان:" هناك خطط شاملة واقتراحات قوانين لمحاربة العنف ضد النساء قمت بعرضها امام المكاتب الحكوميّة والتي قامت برفضها الامر الذي يؤكّد نوايا هذه الحكومة واهمالها للقضيّة، القضيّة المركزيّة اليوم والتي واجهناها في حالتي القتل في اللد وفي طبريا هي عدم التنسيق بين السلطات المختلفة وتبادل المعلومات حول المجرمين، الامر الذي لو تمّ كان بإمكانه انقاذ حياة العديد من النساء. يوم الخميس ستقيم لجنة المرأة البرلمانيّة بمبادرتي جلسة طارئة لمناقشة استمرار قتل النساء سيشارك بها مندوبو الوزارات المختصّة وسيطلب منهن تقديم الأجوبة حول استمرار اهمالهم وفحص خطوات مستقبليّة للقضاء على هذه الظاهرة"

*"اهمال الشرطة يشرعن عمليّة القتل القادمة"*
وأضافت النائبة توما-سليمان بأن اهمال الشرطة والسلطات يشرعن عمليّة القتل القادمة قائلةً:" عدم محاسبة المسؤولين عن حالات القتل تشرعن عمليّات القتل القادمة، اهمال الشرطة والسلطات المتعمّد والسماح للمجرمين بالتجوّل بحريّة يوصل رسالة مفادها انّه بإمكان أي شخص استهداف النساء والافلات بفعلته دون محاسبة، هذه هي الرسالة التي توصلها السلطات الى المجرمين وهذا يقود بشكل مباشر الى ارتفاع نسبة الجريمة" وأضافت النائبة توما-سليمان :" شرطة إسرائيل وخلفها السلطات والحكومات المتعاقبة تتفاخر بقدراتها الاستخباراتيّة وقدرتها التنفيذيّة امام العالم أجمع لكن عند الحديث عن بعض المجرمين في قرانا ومدننا نجدها تنثر الحجج الواهية واحدة تلو الأخرى، اهمال السلطات المستمر وتقاعس الشرطة لهو نتيجة سياسة ممنهجة لا ترى بمحاربة العنف اولويّة ويجب العمل على تغييرها"

*"اهمال السلطات لا يمكن ان يعفي مجتمعنا من مسؤولياته"*
في تطرقها الى دور الجماهير العربيّة في محاربة ظاهرة العنف ضد النساء اكدت النائبة انّ مجتمعنا يتحمّل مسؤوليّة استمرار مسلسل استهداف النساء عن طريق استمرار الصمت حول الجرائم وعدم نبذ المجرمين معقبةً:" على مجتمعنا تقع مسؤوليّة توعية الأجيال القادمة حول محاربة استهداف النساء لكونهن نساء وتعليمهن ان المرأة نصف المجتمع ومعاملتهن على هذا الأساس، كما يقع على عاتقنا كجماهير عربيّة محاربة المجرمين المتواجدين بيننا في قرانا ومدننا ونبذهن خارج حياتنا للخطر الكبير الذين يشكلونه ولدورهم في تفتيت مجتمعنا، ان تقاعس الشرطة والسلطات لا يمكنه ان يعفينا كجماهير عربيّة من أخذ دورنا لمحاربة العنف ضد النساء"

هذا ودعت النائبة توما-سليمان الى تكثيف النضال الشعبي لمحاربة العنف ضد النساء والمشاركة الفعّالة في المظاهرة في اللد يوم الأربعاء القادم اذ اكدت النائبة توما-سليمان أن ثلاث حالات قتل في الأسبوع الأخير يجب ان يضقّ ناقوس الخطر عند كل واحد في مجتمعنا، اذ لا يعقل ان يتركن النساء يدفعن حياتهن ثمنًا للإهمال السلطوي والمجتمعي المستمرّ.

أضف تعليق

التعليقات