الشريط الأخباري

غدا الاثنين: مؤتمر "تمثيل العرب في الاعلام العبري" بمبادرة سيكوي

موقع بُـكرا
نشر بـ 02/04/2017 12:05 , التعديل الأخير 02/04/2017 12:05

يعقد في جامعة تل أبيب يوم غد الاثنين مؤتمر أكاديمي- مهني هام تحت عنوان "نصنع التغيير: تمثيل العرب في الاعلام العبري" وذلك بمبادرة من جمعية سيكوي وبالتعاون مع قسم الاعلام في الجامعة وموقع العين السابعة.

ويأتي هذا المؤتمر بمرور عام على اطلاق جمعية سيكوي، وهي جمعية عربية يهودية مشتركة لدعم المساواة للمواطنين العرب في البلاد، لمشروع "مؤشر التمثيل" الذي يعنى برصد حضور المواطنين العرب في الاعلام العبري، كمًا وكيفًا، ونجح خلال العام المنصرم بالمساهمة باحداث ارتفاع ملحوظ بنسبة المحاوَرين العرب من 2.5% في مطلع العام 2016 إلى 3.5% في نهاية العام ذاته.

 في نشرة خاصة بالمؤتمر: نصنع التغيير بالكثير من العصيّ والقليل من الجزر! 

وأصدرت سيكوي بيانا حول المؤتمر جاء فيه: "إننا نعتبر هذا المؤتمر نقطة فارقة في عملنا من أجل ضمان تغطية متساوية ومنصفة للمواطنين العرب في الاعلام العبري، وبعد عام مكثف جدا من العمل في هذا الصدد وبعد ما رصدناه من اقصاء بشع، عميق ومتجذر، صرنا على ثقة أكبر بأن التحدي بالوصول إلى المساواة بالتغطية يتطلب تعاونا واسعا. ولهذا السبب فإننا نعقد، للمرة الأولى، مؤتمرا كهذا بمشاركة واسعة من الإعلاميين، الباحثين والنشطاء العرب واليهود، من أجل البحث العميق والعملي في آن واحد، لنعالج السؤال الملحّ الشاخص أمامنا: كيف نتغلب على الإقصاء؟"

ومن بين المتحدثين في المؤتمر: د. دانيئيل دور، رئيس قسم الإعلام في جامعة تل أبيب، سهير نحاس، عضو مجلس السلطة الثانية للتلفزيون والإذاعة، هشام نفاع، محرر في "الاتحاد"، نوريت كناطي، محررة برنامج "ما بوعير" في إذاعة "جالي تساهل" علي واكد، مدير قناة i24news بالعربية، درور زرسكي، محرر "لندن وكيرشنباوم" في القناة 10، خلود مصالحة، باحثة في مركز اعلام، عيران زنجر، المراسل للشؤون العربية في إذاعة "ريشت ب"، أورن برسيكو، من موقع العين السابعة، ود.عنات بالينط من قسم الاعلام في جامعة تل أبيب، أمجد سيكوي وعيدان رينغ، مديرا مشروع "مؤشر التمثيل"، ورونق ناطور المديرة العامة المشاركة لسيكوي، إلى جانب ممثلي الصندوقين الداعمين: د. ڤرينر برشا – مدير مؤسسة إيربت في البلاد ورحيل ليئال – المديرة العامة لصندوق اسرائيل الجديد.

هذا وتم إصدار نشرة خاصة سيتم توزيعها في المؤتمر حول العمل المكثف على رفع نسبة المواطنين العرب بالاعلام اعبري من خلال ممارسة الضغوط على متخذي القرارات، في حال تغييب المواطنين العرب وتوفير الأدوات المساعدة لهم، ومن هنا جاء عنوان المادة الرئيسية في النشرة "نصنع التغيير بالكثير من العصي والقليل من الجزر".

أضف تعليق

التعليقات