الشريط الأخباري

“عباس″ يقرر منح عائلات “سورية” تُقيم بغزة مساعدات إغاثية

نشر بـ 01/04/2017 23:05

 قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السبت، منح العائلات السورية، التي وصلت إلى قطاع غزة هرباً من الصراع الدائر في بلادها، مساعدات مالية وإغاثية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، في بيان نشرته على موقعها، إن الرئيس عباس، أوعز بمنح العائلات السورية المقيمة بغزة، “مساعدات مالية، وتأميناً صحياً، وجوازات سفر فلسطينية، بالإضافة إلى إدراج أسمائهم في برنامج المساعدات النقدية (تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية)”.

وأضافت وكالة “وفا”، إن هذا القرار، جاء “استجابة لمناشدات وجهتها العائلات السورية عبر وسائل إعلامية، بمد يد العون والمساعدة لها، نظراً للظروف الإنسانية الصعبة التي تعيشها بالقطاع″.

وقال عباس، وفق الوكالة إن “الشعب الفلسطيني لن ينسى وقفة الأشقاء السوريين إلى جانب اللاجئين الفلسطينيين في بلادهم، منذ أحداث النكبة عام 1948″.

ودفع القتال الدائر في سوريا، منذ نحو خمسة أعوام، حوالي 8 عائلات سورية، والعشرات من الفلسطينيين الذين كانوا يقيمون في سوريا للوصول إلى قطاع غزة، بحسب “وفا”.

إلا أن هذه العائلات تعيش أوضاعاً إنسانية صعبة بسبب ارتفاع نسب الفقر والبطالة في القطاع إلى مستويات قياسية، بفعل استمرار فرض الحصار الإسرائيلي للعام 11 على التوالي.

وفي أيار/ مايو 2016، قال البنك الدولي إن اقتصاد غزة كان ضمن أسوأ الحالات في العالم؛ إذ سجل أعلى معدل بطالة بنسبة 43%، ترتفع لما يقرب من 70% بين الفئة العمرية من 20 إلى 24 عاماً.

أضف تعليق

التعليقات