الشريط الأخباري

منفذ عملية القدس فتى من نابلس واعتقال تجار للتحقيق معهم

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 01/04/2017 19:48 , التعديل الأخير 01/04/2017 19:48

علم مراسلنا ان مفذ عملية القدس الفتى أحمد زاهر فتحي غزال (17 عاما) من مدينة نابلس الذي استشهد برصاص القوات الاسرائيلية عصر اليوم السبت، بزعم تنفيذه عملية طعن في منطقة شارع الواد بالبلدة القديمة في القدس.

واكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتى في وقت لاحق اليوم.

وحسب المصادر العبرية، فإن الفتى، تمكن من طعن 3 اشخاص اسرائيليين بينهم شرطي .

وقال متحدث باسم نجمة داود الحمراء، أن المصابين جروحهم طفيفة . مشيرا إلى أنهم تعرضوا لطعنات في الأجزاء العلوية من الجسد، وتم نقلهم للعلاج في أحد المستشفيات.

فيما قال ناصر قوس مدير نادي الاسير في القدس انه في اعقاب الحادث اغلقت القوات الاسرائيلية جميع المداخل المؤدية لطريق الواد بالسواتر الحديدية، وإعتدت بالضرب على اصحاب المحلات التجارية القريبة من مكان إعدام الشهيد الطفل أحمد بدم بارد.

واضاف ان القوات الاسرائيلية أجبرت اصحاب المحلات التجارية بتهديد السلاح على إغلاق المحلات بعد ساعة ونصف من استشهاد الفتى، إضافة إلى ان بعض اصحاب المحلات لم يستطيعوا الخروج من داخل المحلات، فيما فوجئ الجميع بإعتقال نحو 20 مواطناً من اصحاب المحلات وطبيبين اثنين واقتيادهم لشرطة القشله للتحقيق معهم.

وأشار إلى أنه بعد ثلاث ساعات تم نقل جثمان الشهيد في سيارة الاسعاف التابعه لنجمة داوود الحمراء، ومنعت وسائل الاعلام المختلفة من الاقتراب من مكان الحادث.

في ذات السياق اعتقلت القوات الاسرائيلية شابين مقدسيين بالقرب من باب العامود وأصيب شاب برصاص مطاطي في القدم بعد اندلاع مواجهات بمحيط باب العامود واطلاق قنابل الصوت والرصاص المطاطي.

أضف تعليق

التعليقات