الشريط الأخباري

السياحة في مدينة أيريدير ..المدينة الهادئة في غرب تركيا

موقع بكرا
نشر بـ 31/03/2017 11:21

تعد تركيا من الدول التي لمع نجمها في السنوات الأخيرة الماضية بفضل التطور الكبير الذي لحق بالقطاع السياحي فيها، حيث أهتم المسئولون عن القطاع السياحي بإبراز أجمل ما في البلد من معالم سياحية وأثار وأماكن تاريخية و مدن وولايات لا يعرف الكثيرين عنها شيء من ضمن تلك الولايات الجميلة مدينة اسبرطة التي تقع في الجنوب الغربي لجمهورية تركيا عدد سكانها لا يتعدي 250 ألف نسمة كانت تسمى باريس القديمة تعرف باسم مدينة الورد City of Roses تبعد عن أنطاليا مسافة 130 كيلو متر من الجنوب و تبعد عن مدينة إسكى شهير مسافة 350 كيلو متر ، في القدم كانت المدينة جزءًا من مقاطعة بيسيديا الرومانية في عهود المسيحية المبكرة كانت من المقاطعات الجميلة فتحها السلاحقة عام 1203م و غزاها السلطان العثماني مراد الأول عام 1381 م وأصبحت منذ ذلك العهد ولاية عثمانية في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي سكنها اللاجئون البلغاريون وسميت اسبرطة من الورد ، تقع المدينة بالقرب من خط الزلزال ولكن تظل المباني التاريخية والمنازل من القرن التاسع عشر محتفظة بجمالها وشكلها المتفرد .

يوجد عدد من المعالم المتفردة بها مثل مسجد اسبرطة ومسجد هزير بن عثمان تم بناءه في القرن الرابع عشر الميلادي عام 1325 م ومسجد كوتلوبي تم بناءه في القرن الخامس عشر الميلادي عام 1429 م ومسجد حاسي عبدي من القرن السادس عشر الميلادي عام 1569 م تقتخر المدينة بالمهندس المعماري ميمار سنان الذي بنى مسجد فيردفس باشا في القرن السادس عشر الميلادي ويعرف أيضا بمسجد ميمار سنان يوجد بالمدينة العديد من بقايا الكنائس الأرثوذكسة اليونانية من العصر البيزنطي والعهد العثماني و أطلال القلعة البيزنطية حيث تروج وزارة السياحة والثقافة التركية لتلك المعالم لجذب السياح .

من ضمن المدن الجميلة في الولاية مدينة أيريرير .. تلك المدينة الساحرة غرب اسبرطة تجذب انتباه المصورين والسياح من محبي النظر للمناظر الطبيعية الفريدة والشواطئ المبدعة والجزر التي تخطف العقول تحتوي المدينة على بحيرة من أكبر بحيرات تركيا من المميز أن المدينة استضافت الكثير من الحضارات عبر التاريخ الطويل من بداية حضارات ما قبل الميلاد وحتى الحضارة العثمانية، بسبب هدوء المدينة وجمالها الهادئ تم إطلاق اسم المدينة الهادئة عليها يسميها السكان المحليون بحيرة السبع ألوان ، تتميز المدينة بكثرة الجزر الخضراء على البحيرة أو في محيط البحيرة بجانب العديد من الشواطئ الخلابة يتوافد إليها أعداد هائلة من السياح من كل مكان بسبب البرامج السياحية الجذابة المقدمة للسياح خاصة في فصل الربيع والصيف ، تبذل البلدية مجهود بالغ لجذب السياح فتقدم العديد من العروض على الفنادق والمطاعم وجولات الترفيه داخل المدينة يتم إطلاق حملة لذلك لتوزيع طوابع بريد تحمل معالم المدينة ونشر صور المناظر الطبيعية الخلابة والمبدعة .

المدينة لعشاق الهدوء مع التصوير سوف تلقط عدد من الصور الفريدة من نوعها لمدينة والجزر والبحيرة الجميلة وكذلك المساجد القديمة والمباني التاريخية التي ترجع للقرن التاسع عشر الميلادي التي لا تزال محتفظة بجمالها المبهج ، تتميز المدينة بهطول الأمطار طوال العام المناخ متوسط بارد وممطر في فصل الشتاء وجاف وحار في فصل الصيف ، بالطبع أثرت البحيرات على مناخ المدينة بشكل كبير تقل الأمطار في شهور الصيف ابتداء من شهر أغسطس وتزداد في شهر سبتمبر لذلك هي من المدن الجميلة جدًا للسياحة و قضاء أيام الربيع والصيف بها بعيدًا عن زحمة المدن الكبرى مثل اسطنبول وأنقرة وأزمير و كذلك الاستمتاع بالمناخ المبدع الساحر .

أضف تعليق

التعليقات