الشريط الأخباري

إسرائيل تعاقب الأمم المتحدة

وكالات
نشر بـ 31/03/2017 18:00 , التعديل الأخير 31/03/2017 18:00

قررت ‫إسرائيل تقليص مبلغ مليوني شيكل إسرائيلي (550 ألف دولار أمريكي) من تبرعاتها السنوية للأمم المتحدة جراء ما وصفتها بالقرارات المعادية التي تبناها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال عمانويل ناخشون، الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية، إن المبالغ التي سيتم استقطاعها سوف تصرف على مساعدات دولية في الدول التي تصوت لصالح إسرائيل في المحافل الدولية.

وأضاف ناخشون، في بيان صدر عن الخارجية الإسرائيلية، أن هذا القرار جاء بناء على تعلميات من رئيس الوزراء بنيامن نتنياهو مساء اليوم الأربعاء.

وأوضح ناخشون، أن القرار يعتبر جزءاً من حملة تشنها إسرائيل وأصدقاؤها مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لتصحيح "التحيز الوسواس ضد إسرائيل في الأمم المتحدة ووكالاتها".

وكان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد تبنى يوم الجمعة الماضية، 4 قرارات حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، بما فى ذلك اقتراح يدين بناء المستوطنات فى الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان. ويدعو الاقتراح الدول والشركات إلى تجنب العلاقات المباشرة وغير المباشرة مع المستوطنات.

أضف تعليق

التعليقات