الشريط الأخباري

رام الله: احتفال مركزي لرفع العلم الفلسطيني بمناسبة يوم الأرض الخالد وضمن مبادرة "علمنا"

لارا محمود، موقع بكرا
نشر بـ 30/03/2017 20:00 , التعديل الأخير 30/03/2017 20:00

احتفل منتدى شارك الشبابي ومحافظة رام الله والبيرة وبلدية رام الله ووزارة التربية والتعليم العالي وقيادة قوات الأمن الوطني برفع العلم الفلسطيني ضمن مبادرة "علمنا"، وذلك بمناسبة يوم الارض الخالد بمشاركة قوات الأمن الوطني والفرقة القومية والموسيقات العسكرية التابعة لقوات الأمن الوطني.

جاء ذلك خلال الاحتفال المركزي الذي نظمه اليوم منتدى شارك الشبابي للعلم الفلسطيني ضمن مبادرة "علمنا"، وذلك في دوار المنارة بمدينة رام الله، بمشاركة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، قائد قوات الامن الوطني في منطقة رام ا لله والبيرة والضواحي العميد سليمان قنديل، نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة حمدان البرغوثي، رئيس بلدية رام الله موسى حديد، والمدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة وممثلين عن هيئة القضاء الشرعي وفصائل منظمة التحرير ومؤسسات المجتمع المدني واطقم وكوادر منتدى شارك والمتطوعين والوزارات والمؤسسات.

امام ضريح الشهيد ياسر عرفات

وانطلق الاحتفال المركزي بالعلم ويوم الارض الخالد من أمام مقر الرئاسة وضريح الشهيد الرئيس الراحل ياسر عرفات برام الله، بمسيرة كشفية تقدمتها الاعلام الفلسطينية والفرقة القومية والموسيقات العسكرية التابعة لقوات الأمن الوطني، وجابت شوارع المدينة واستقرت في محيط ميدان المنارة الذي ازدان بالعلم الفلسطيني.

حيث قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ممثل القوى والفصائل صالح رأفت:" شعبنا باسره في الجليل والمثلث والنقب والساحل وقطاع غزة وفي رام الله وعموم انحاء الضفة الغربية وفي المقدمة بالقدس عاصمتنا الابدية وفي مناطق اللجوء والشتات، يحي يوم الارض ليؤكد تصميمه على الصمود ومتابعة النضال من اجل تأمين عودة اللاجئين الى ديارهم وارضهم في داخل 48 عملا بالقرار الدولي رقم 194 ولنواصل الكفاح من اجل انهاء الاحتلال وازالة كل المستوطنات وفي المقدمة من القدس الشرقية عاصمتنا الابدية واقامة دولتنا المستقلة على حدود الرابع من حزيران، ونؤكد للعالم صمود شعبنا على ارض وطنه في عموم انحاء فلسطين التاريخية".

من جانبه قال وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم:" العام 2017 يعني مئة عام على وعد بلفور، 70 عام على قرار التقسيم، 50 عام على ذكرى النكسة، 30 عام على الانتفاضة الاولى، وشعبنا ما زال ينبض بالحياة والحرية والخلاص، فشعبنا اليوم يستذكر مسيرة الراحلين وينحني تقديرا لشهدائنا الابرار ويكرم اسرانا البواسل، ننتصر معكم وبكم من اجل خلاصنا بالعلم والمعرفة والتعليم لتبقى رايتنا خفاقة في سماء الوطن، اليوم وفي كل يوم ينتصر شعبنا على جلاديه".

بدوره قال نائب محافظ محافظة رام الله والبيرة حمدان البرغوثي:"ونحن نحيي يوم الارض نقول ليس يوما للارض ولكن كل الايام للارض، وكل التضحيات فداها، واحياء يوم فلسطين لا يون الا بالعمل من اجلها ومن اجل اقامة دولتنا وعاصمتها القدس ومن اجل الحفاظ على الارض التي يستهدفها الاستيطان وجدار الضم والتوسع العنصري، واحياء يوم الارض بالعمل في الارض وبزراعتها وحراثتها من اجل حمايتها من المستطونين والاحتلال".

من جهته قال رئيس بلدية رام الله موسى حديد، قبل 41 عاما وفي مثل هذه اللحظات تحديدا سجي هناك شهداء دفاعا عن الحق الفلسطيني في مدن فلسطين المحتلة عام 48، ومنذ تلك اللحظات وقبلها وبعدها كانت الدماء تسيل على ارض فلسطين في كل مرة يرفع فيها علمنا الوطني، وشبابنا قضوا وضحوا واسروا من اجل ان يبقى هذا العلم مرفوعا وخفاقا، نحتفل اليوم ونستذكر معا يوم الارض لنجدد العهد للاسرى والشهداء بالحفاظ على تضحياتهم الى ان ينالون الحرية ونحقق استقلالنا الوطني وعلى الدرب سائرون حتى يرفع العلم الوطني خفاقا في القدس عاصمة دولتنا ذات السيادة".

تعزيز الهوية الوطنية

اما المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة فقال:" في الثلاثين من آذار من كل عام تحتفل فلسطين بذكرى يوم الارض الخالد، ونحيي هذه المناسبة لنجدد التأكيد فيها على ثوابتنا الوطنية على ارضنا ونرفع علمنا في كل المحافظات واليوم يتوج في هذا المهرجان في مدينة رام الله، لنعزز الهوية الوطنية والانتماء الوطني من خلال رايتنا التي لونت في كل محافظات الوطن وحملها الشباب على اكتافهم، ونستمر في حملة علمنا عالي وفوق جباهنا ورؤوسنا".

وذكر زماعرة ان وزارة التربية والتعليم العالي، ومنتدى شارك الشبابي، بالشراكة والتعاون مع وزارة الداخلية وقيادة قوات الأمن الوطني ومحافظة رام الله والبيرة، اطلقت فعاليات مبادرة (علمنا) التي تهدف الى تعزيز روح الانتماء والمواطنة لدى الشباب، والمحافظة على صورة العلم أمام الأجيال القادمة من خلال مجموعة من الأنشطة والفعاليات الجماهيرية والتي توجت برفع العلم الفلسطيني بمناسبة يوم الأرض الخالد في أكثر من 3000 موقع في فلسطين تشمل المدارس والدوائر الحكومية والوزارات والمؤسسات والشركات والميادين العامة.

أضف تعليق

التعليقات