الشريط الأخباري

المسيرة تصل الى عرابة وزيارة لضريح أول شهداء يوم الأرض

رامي نصار، موقع بُـكرا
نشر بـ 30/03/2017 13:24 , التعديل الأخير 30/03/2017 13:24

وصلت مسيرة يوم الأرض (41) التي انطلقت صباح اليوم من بلدة سخنين إلى بلدة عرابة المجاورة لها، بمشاركة جماهيرية واسعة، كان في مقدمتها عدد من القيادات العربية ورؤساء سُلطات محلية وأعضاء كنيست، الذين قاموا  بزيارة الى ضريح اول شهداء يوم الأرض في عرابة البطوف الشهيد خير ياسين.

وكان الوفد الحاضر المكون من النائبين أسامة سعدي ومسعود غنايم ورؤساء السلطات المحلية لمثلث يوم الأرض عرابة سخنين دير حنا وشخصيات قيادية قد شاركوا في وضع أكاليل الزهور على ضريح الشهيد خير ياسين.

ومن ثم القى كل من المضيف والضيف كلمة يوم الأرض ، حيث بدا كلمته النائب أسامة سعدي مرحبا بالحضور داعيا كل الجماهير العربية الى المشاركة في احداث ذكرى يوم الأرض ، مشيرا الى ان الواقع والسياسة التي تفرضها المؤسسة الإسرائيلية ما هي الا وسيلة تنتهجها تجاه جماهير شعبنا كي تنسيه ارضه وأصله.

اما في كلمته النائب مسعود غنايم قال :" نحن امام ضريح اول شهداء يوم الأرض وجئنا لنلقي له التحية ولكي نذكر ان الواجب الوطني فرض وواجب على أبناء شعبنا الفلسطيني ليذكرنا اننا على هذه الأرض أصحاب حق وأن دماء الشهداء كانت وما زالت وستبقى تذكرنا بكل شبر من ثرى ارضنا .

وفي كلمة أخرى للسيد أنور عبري نصار رئيس مجلس عرابة سابقا وهو احد الشهود على احداث يوم الأرض كان قد روى بعض من مشاهد الاحداث التي عاشوها في ذلك وكان قد اكد في حديثه على ان ارضنا وبلدنا ووطننا لن يعود الى سابق عهده الا بالوحدة واللحمة الأخوية والوطنية .

وكان كذلك قد تحدث كل من رئيس مجلس دير حنا السيد أبو أمل والناشط السياسي احمد كناعنة أبو اسعد الذين كذلك اكدا على ان مثلث يوم الأرض قدم شهادة الصمود والثبات على الأرض وانهم خير شاهد على التضحية والعطاء من اجل الأرض وحمايتها . 

أضف تعليق

التعليقات