الشريط الأخباري

الطيبي: اعتقال حرّاس المسجد الأقصى هو تصعيد خطير

موقع بكرا
نشر بـ 28/03/2017 21:50 , التعديل الأخير 28/03/2017 21:50

إستنكر النائب د. أحمد الطيبي، رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة، قيام الشرطة الإسرائيلية باعتقال عشرة من حراس المسجد الأقصى المبارك بعد منعهم محاولة موظفي سلطة الآثار من أخذ حجر من ساحات المسجد الأقصى المبارك. حيث كانت الشرطة الإسرائيلية قد إعتقلت ستة حراس من داخل المسجد وأربعة آخرين من منازلهم والإعتداء عليهم.

وأشار الطيبي الى "رفضنا لهذا التصعيد الاستفزازي غير المسبوق من قِبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، حيث تم اعتقال عدد من الحراس من داخل ساحات المسجد الأقصى والاعتداء على آخرين ردّا على قيامهم بواجبهم بالحفاظ على حُرمة المسجد ومنع موظفي سلطة الآثار من المس بحرمة المسجد".
وأضاف الطيبي أن "محاولات الترهيب التي تقوم بها الشرطة الإسرائيلية لن تفلح ولن تثني حراس المسجد الأقصى من القيام بواجبهم ومن منعهم لأي محاولة للمس بحرمة المسجد".

وأنهى الطيبي بالتحذير من "اتخاذ السلطات الإسرائيلية خطوات إستفزازية من شأنها أن تؤدي الى توتير الأجواء في المسجد ومحيطه، وضرورة الإفراج الفوري عن كل المعتقلين والكف عن التدخل في عمل حراس المسجد الأقصى المبارك".
واشاد د. الطيبي بعمل حراس المسجد الاقصى ودفاعهم عن باحاته وساحاته دون خوف.

أضف تعليق

التعليقات