الشريط الأخباري

الحاضنة التكنولوجية NGT3 VC في الناصرة شراكة عربية يهودية تهدف لتطوير البحث العلمي

ريهام يوسف عثاملة، موقع بُـكرا
نشر بـ 27/03/2017 19:45

برزت في الآونة الأخيرة مشاريع عديدة في مجال التكنولوجيا الحيوية والطبية وأفكار ذات جودة من شأنها ان تساهم وتحسن في المجال الطبي في البلاد وذلك بدعم ومبادرة من الحاضنة التكنولوجية NGT3 VC في الناصرة والتي أقيمت فقط منذ ثلاثة سنوات وتحرص على ان تبني الأفكار الناجعة وبلورتها وتوجيهها بالشكل الصحيح حتى تصبح مشروعا ضخما من خلال تمويل الميزانيات المطلوبة وبالتالي الوصول الى منتج طبي في مجال المعدات الطبيةاو الادوية الذي من شأنه ان يساهم في المجال العلمي والطبي والجراحي.

زوهر جندلر: 37 شركة منهم 44% مبادرون عرب و44% مبادرون يهود

المدير العام للحاضنة التكنولوجية NGT3 VC في الناصرة زوهر جندلر قال ل"بكرا": الحاضنة التكنولوجية في الناصرة تعمل على ادخال التحسينات والمواد التكنولوجية المطلوبة بكل مجالات الطب من خلال العمل على تطوير معدات طبية ملائمة ومناسبة، وقد حصلت Ngt3 على شهادة امتياز وتقدير في مجال العلوم من وزارة الاقتصاد مما يعطينا الأولوية والاحقية بالحصول على ميزانيات بين ثلاثة وثلاثة ونصف مليون شيكل على كل مشروع لنا توافق عليه الحكومة في اول سنتين من المشروع وهو امر مميز جدا لان الدولة تعلم جيدا ان مشاريع الحاضنة التكنولوجية هي مشاريع علمية قيمة وايضا واننا نعمل ونطور في مجال التكنولوجيا الحيوية والطبية وهو امر نادر جدا ان تقوم مؤسسة علمية بالعمل في هذا المجال وتطويره حتى مراحل متقدمة.

وتابع: NGT الاصلية بدأت العمل في عام 2002 حتى عام 2012 عندها تم انشاء Ngt3 خلال عام 2013 حيث أقيم منذ ذلك الحين وحتى اليوم 37 شركة منهم 44% مبادرون عرب و44% مبادرون يهود ونسبة 12% الحاضنة تعمل على مشاريع تطويرية مشتركة للمبادرين العرب واليهود معا، كما اننا طيلة الوقت نحرص على استيعاب وتشغيل موظفين وأكاديميون عرب، الهدف هو توظيف أفضل الأشخاص في مجال العلوم الطبية والتكنولوجية والمعدات الطبية.

وعن طريقة عمل الحاضنة وتجنيد المشاريع قال: بشكل عام نحن نحصل على ميزانيات من الدولة ولكن ذلك غير كافي لذلك فاننا نقوم بتجنيد ميزانيات إضافية عن طريق عمل الانترنت والصناعة والعلاقات مع شركات ومبادرين، حيث اننا في البداية نقوم ببلورة فكرة المنتج حتى نستطيع اقناع الشركة المبادرة بجودة الفكرة وعائداتها الاقتصادية الضخمة التي ستعود بالفائدة الاقتصادية على مجال العلوم وأيضا على المبادر، بعد ذلك نقوم بتطوير الفكرة بواسطة التعامل والتعاون مع اشخاص ضالعين في المجال على مستوى عالمي ومحلي وشركات أيضا مهتمة وتعمل في المجال وممكن ان تساهم بتطوير المنتج او الفكرة بالإضافة الى أمور أخرى.

وعن رؤية الحاضنة قال: الحاضنة التكنولوجية لا زالت مؤسسة صغيرة بينما هذا المجال يحتاج الى نفس طويل جدا، هدفنا الأساسي هو بناء الصناعة في مجال التكنولوجية الحيوية وان نبني مؤسسات تحوي منتوجات ناجحة ومؤثرة وذات فائدة كبيرة عالاقل على المستوى المحلي بالوقت الحالي.

نزار مشيعل: عدد المباردات من المجتمع العربي في مجال التكنولوجيا الحيوية غير كافٍ

المدير المالي نزار مشيعل عقب بدوره قائلا ل"بكرا": الحاضنة التكنولوجية NGT3 VCأقيمت بهدف تشجيع المبادرات في المجتمع العربي حتى يندمجوا في اطار الحاضنات التكنولوجية، احد الأشخاص الذين دعموا الحاضنة الصناعية منذ تأسيسها وحتى اليوم رجل الاعمال كايد أبو عياش، الحاضنة وضعت نصب اعينها هدف دمج المبادرين من المجتمع العربي بهدف تشجيع المبادرات التكنولوجية ،وقد قمنا حتى اليوم بتجنيد ما يعادل مبلغ 100 مليون دولار من مستثمرين إسرائيلين ومن اجانب ، وهدفنا هو تشجيع اكثر مبادرين يعملون في مجال التكنولوجيا الطبية للاندماج في الحاضنة بهدف دعم مشاريعهم وتطويرها.

وأضاف: هناك في السنوات الأخيرة اهتمام واضح بمواضيع البحث العلمي، التكنولوجيا الحيوية والطب الحيوي، وتطوير المعدات الطبية، وقد تميز المجتمع العربي مؤخرا بتميزه بهذه المجالات حيث يعمل عدة مبادرين عرب على تطوير مشاريع مختلفة في مجال الطب الحيوي بشكل خاص ليس فقط في الشمال ولكن أيضا في جميع انحاء البلاد من أطباء وعاملين في مجال الطب كما يملكون أفكار مميزة في هذا المجال، لذلك فأن الحكومة تدعم هذه المشاريع عن طرق دعمها للحاضنة لما ستعود بفائدة عليها، كما ذكرت سابقا هناك عدد من المستثمرين والذين رافقوا الحاضنة منذ اقامتها وحتى اليوم منهم رجل الإعمال كايد أبو عياش، وأيضا جيري جيكوب رئيس مجلس الحاضنة وهو يهودي امريكي من سانتياغو يستثمر من ماله ووقته بهدف دعم المشاريع وتطوير الحاضنة بالإضافة الى مستثمرين وشركاء اسبان ومستثمرون إسرائيليون، بما معناه ان هناك مجموعة مميزة جدا من الداعمين للحاضنة رجال اعمال ومستمرون.

وتابع قائلا: يجب التنويه على انه لدينا علاقات جيدة جدا مع عدة مؤسسات اكاديمية في البلاد منها المعهد التطبيقي التخنيون وأيضا هداسا الجامعة العبرية ومعاهد أخرى تعمل في مجال البحث في البلاد وعلى تواصل مستمر معهم ونقوم باستشارتهم بجميع المشاريع التي تقوم الحاضنة بدعمها، هدفنا هو الحصول على المشاريع الفعالة وذات جودة حتى ندعمها ونجند لها المال اللازم لتطويرها.

ونوه: اليوم يشهد المجتمع العربي انفتاحا واضحا بمجال مشاريع البحث العلمي والتكنولوجيا الحيوية الامر الذي لم يكن سابقا، ولكن هذا لا يكفي نحن بحاجة الى اكثر مبادرين ، لذلك انا اتوجه لكل الأشخاص الذين يملكون فكرة او مشروع في مجال التكنولوجيا الحيوية بان يتوجهوا الى الحاضنة التكنولوجية NGT3 حتى ندرس مشروعهم ونعمل على دعم المشروع.

نوره نصير منسى: "نورامي ميديكال" تعاون مثمر مع الحاضنة التكنولوجية

نورة نصير منسى صاحبة شركة "نورامي ميديكال" وهي شركة تعمل على تطوير جهاز طبي بمجال جراحة المخ والاعصاب، تبنتها الحاضنة التكنولوجية في الناصرة، تعلمت لقب اول هندسة طبية اما اللقب الثاني فكان عبارة عن تخصص في هندسة الانسجة، قالت نصير منسى ل"بكرا": بعد انهائي اللقب الثاني انشغلت بتطوير التكنولوجيا لمدة نصف العام، ومن بعدها قمت بتأسيس شركة "نورامي ميديكال" مع شريكي، بدعم من الحاضنة التكنولوجية التي تبنت فكرتي ومشروعي. الشركة قائمة منذ ثلاثة سنوات ونحن نعمل على تطوير جهاز يعمل على توفير احتياجات السوق. عملي اليوم يتضمن انشاء الأبحاث المختصة بتطوير الجهاز وكل ما يتعلق في هندسه منتج ملائم للاستعمال في البشر.

كما تطرقت نصير منسى في حديثها الى التمويل والدعم الذي حصلت عليه شركتها من الحاضنة التكنولوجية في الناصرة حيث قالت: الدعم والتمويل الذي حصلنا عليه من الحاضنة التكنولوجية في الناصرة قبل ثلاثة سنوات ساهم بتحويل الفكرة الى منتج متطور. لقد توجهنا في حينها الى عدة جهات واحدة منهم كانت الحاضنة التكنولوجية في الناصرة، حيث انها الحاضنة التكنولوجية الوحيدة في الوسط العربي، وبالتالي قامت الحاضنة بدعم الفكرة وزودتنا بالتمويل الملائم. التمويل الذي نحصل عليه من الحاضنة مكون من جزئين : الجزء الاول نحصل عليه من مكتب كبير العلماء في وزارة الاقتصاد، والجزء الاخر من الحاضنة التكنولوجية. بالإضافة إلى التمويل المادي، تحصل نورامي على ادعم بكل ما هو مختص بتجنيد الميزانيات والاعمال وشبكة الاتصالات التابعة لممولين ومستثمرين مختصين في البلاد، حيث انني وشريكي جئنا من خلفية علمية ونفتقر الى معرفة هذه الأمور، لذلك هذا التعاون هام جدا من الناحية الاستراتيجية للشركة.

ونوهت قائلة: اعتقد انه في الفترة الأخيرة هناك نمو واضح لجميع مواضيع الهايتك في المجتمع العربي وأيضا ازدياد في نسبة المبادرين العرب في هذا المجال، مجال الهايتك والتقنيات المتقدمة بدأت تنمو وتزدهر مؤخرا وهناك عدة جهات تسلط الضوء على المهندسين والعاملين والخريجين الضالعين في هذا المجال، ولكننا ما زلنا في بداية الطريق وهناك الكثير ما يتحتم علينا عمله للاستمرار قدما.

كما تحدثت عن المشروع بتوسع قائلة: المشروع عبارة عن تطوير جهاز طبي لجراحة الاعصاب، وهو عبارة عن بديل لطبقة غشاء المخ، وهو الغشاء الدقيق المحيط بالمخ، وفي معظم العمليات يقومون بقص جزء من هذا الغشاء وحتى يعيدوا اغلاق هذه الفجوة فان الجراحين يحتاجون الى لاصقة او "بلاستر" لرقع وإعادة بناء الغشاء من جديد. شركة "نورامي ميديكال" طورت منتج مميز وحديث، المبني على الياف صغيرة جد بحجم النانو والذي يهدف إلى منع تدفق سائل المخ خارج غلاف المخ والى دعم تطور وإعادة بناء ورق طبق غشاء المخ.

أضف تعليق

التعليقات