الشريط الأخباري

طلّاب علوم الحاسوب: ننصح الجميع بالانخراط في الهايتك، المجال بازدهار كبير‎

يحيى أمل جبارين، موقع بكرا
نشر بـ 04/04/2017 21:31 , التعديل الأخير 04/04/2017 21:31

ضمن تغطية "بُكرا" لمعرض التشغيل التكنولوجي الذي أقيم في ملعب سامي عوفر بحيفا بتنظيم من تسوفن وعشرين شركة هايتك، اجرى مراسلنا مقابلات مع اربعة طلّاب يدرسون علوم الحاسوب في الكليات والجامعات الاسرائيلية المختلفة.

طالب علوم الحاسوب - فراس صليّح، قال بحديثه مع موقع بكرا:"مشاركتي بهدف البحث عن عمل، سمعت كثيرًا عن المعارض التي تنظّمها تسوفن وكذلك سمعت من أصدقائي بان هذه المعارض ساعدتهم وعادت عليهم بالفائدة، وانا جئت كي ارى واستمع الى المندوبين بالاضافة الى تقديمي سيرتي الذاتية لعدد من الشركات كي استهلّ مشواري المهني".

طالب علوم الحاسوب - محمد صبحي محاميد، قال في حديثه مع موقع بكرا:" مشاركتي لوجود شركات الهايتك هنا، والتي تسمح للطلاب اولا بالتعرّف عليها، وباعطاءها التفاصيل الشخصية او السيرة الذاتية الخاصة بكلّ طالب، وبالتالي التعرّف على مجالات الهايتك بشكل اوسع".

واوضح:" كلّ شركة تشرح عن عملها وفِي حال الطالب أحبّ هذا المجال، فيقوم الاخير بالتسجيل له، نحن طلّاب السنين الاخيرة والفصل الاخير، نبحث عن عمل مناسب لنا قبل التخرج ولذلك نحن متواجدين في المعرض الذي هو ممتاز جدا ولقاء شيّق يجعلنا نتوسّع بالامور وندخل على العمل بشكل اسرع".

طالب علوم الحاسوب - احمد ابو رويشد جبارين، قال بحديثه مع موقع بكرا:" بداية انا طالب علوم الحاسوب في السنة الثانية بكلية نتانيا الأكاديمية، انا هنا بسبب مشروع "يريد" الذي هو عبارة عن لقاء قامت عليه شركة تسوفن بالتعاون مع عشرين شركة هايتك".

واشار الى ان:" هذا الامر يؤهلنا بان نتعرّف اكثر على المجال وعلى كلّ شركة وشركة وهنا نستطيع اعطاءهم معلومات عن كلّ طالب والامر سيساعدنا بالانخراط في مجال العمل عندهم".

طالب علوم الحاسوب - مالك جبارين، قال بحديثه مع موقع بكرا:" جاء الوقت الذي يجب على الواحد فيه البحث عن عمل والانخراط بالمجال، كانت تسوفن من احدى الشركات اللاتي جعلتني ادخل هذا المجال بطريقة سهلة فانا جئت الى هنا بسبب الرسائل الالكترونية التي وصلتني والحملة الإعلانية الخاصة بالمعرض بحيث رأيت ان هناك شركات ستعود عليّ بالفائدة".

واختتم كلامه قائلا:" اشجّع الطلّاب على الانخراط بهذا المجال فهو بازدهار منذ اكثر من عقد، كنت خائفا قبل ما ادخل الهايتك، لكن الان انا اشعر بارتياح شديد وانصح الجميع بدخوله".

أضف تعليق

التعليقات