الشريط الأخباري

المحامي زكي ذياب يستثمر تجربته العالمية لتشغيل الكفاءات العربية

غسان بصول-موقع بكرا
نشر بـ 12/10/2015 17:50

اشغلت قصة نجاح المحامي الشاب زكي دياب , من حيفا , حيزا واسعا من اللقاء الذي جرى في مقر رئيس الدولة بالقدس ( الخميس ) برعاية وحضور الرئيس ريفلين , والذي جمع قيادات المصالح والاعمال الكبرى في إسرائيل ( والعالم ) في اطار مشروع " كولكتيف ايمباكت " الهادف الى تسهيل وتوسيع دمج الاكاديميين العرب في كبرى الشركات .

ويشار الى ان المحامي زكي دياب يساهم في منتدى القيادات الشابة في مجال المصالح والاعمال في اطار المشروع المذكور , بالإضافة الى كونه عضوا في مجلس إدارة جمعية " كاف مشفيه " ( קו משווה ) التي تعنى بتكافؤ فرص العمل بين اليهود والعرب في إسرائيل .
وفي المقابلة التي اجراها معه موقع بكرا خلال مشاركته في اللقاء , روى المحامي زكي دياب , سيرته المهنية الناجحة والمثابرة , بحلوها ومرها , حتى اصبح قبل خمس سنوات مؤسسا وشريكا في مكتب شنيئورسون ( (שניאורסון ) للمحاماة في تل ابيب , وهو مكتب متخصص بالدعاوى ضد شركات تأمين الممتلكات ( נזקי רכוש ) . 

أرقى الجامعات العالمية
وقبل ذلك تخرج الشاب زكي دياب من الجامعة العبرية بالقدس حاصلا على اللقب الثاني (الماجستير) في موضوعي المحاماة وإدارة الاعمال , ثم من جامعة " يوبين " الامريكية العريقة , التي تحتل مكانة رائدة في تدريس علوم القانون , محصلا اللقب الثاني , ومن جامعة " وورتون " الامريكية الرائدة عالميا في إدارة الاعمال .

وقال في هذا السياق انه اشتغل في اكثر من مجال في اطار عمله كمحام حتى أسس المكتب , وفي هذه الاثناء اجتاز ( 150 ) مقابلة في ( 45 ) مكان عمل " وتراكمت لدي تجربة غنية استفدت منها كثيرا , وارغب في ان يستفيد منها الاكاديميون العرب الذين يستعينون بمشروع " كولكتيف ايمباكت " الذي اساهم فيه , ليبلغوا اعلى الوظائف في ارقى الشركات " – كما قال , مضيفا في هذا الاطار دعوة ونداء الى الخريجين العرب من معاهد القانون ليتصلوا به ( بصفته مسؤولا في קו משווה ) لفحص إمكانيات الانخراط في المشروع المسمى " فتح الأبواب " ( פתיחת דלתות ) والهادف الى تشغيل محامين متدربين في ارقى المكاتب – مع الإشارة الى انه ( دياب ) يتطلع الى تشغيل كادر عربي في مكتب שניאורסון أيضا . 

أضف تعليق

التعليقات